لِكُلِّ شَيْءٍ إذَا مَا تَمَّ نُقْصَانُ ...قصيدة في رثاء الأندلس

#سلام_قولا_من_رب_رحيم ????

???? #تاريخ_الأندلس ????

هذه هي قرية رنده في إقليم الأندلس التي ينتسب لها الشاعر أبو البقاء الرندي

 صاحب قصيدة مرثية الأندلس الشهيرة ••

ومما قاله أبو البقاء الرُّنْدِيِّ في رثاء الأندلس:

- لِكُلِّ شَيْءٍ إذَا مَا تَمَّ نُقْصَانُ ...

فَلَا يُغَرَّ بِطِيبِ العَيْشِ إنسَانُ

- هِيَ الأمُورُ كَمَا شَاهَدْتُهَا دُوَلٌ ...

مَنَ سَرَّهُ زَمَنٌ سَاءَتْهُ أزمَانُ

- وَهَذِهِ الدَّارُ لا تُبْقِي عَلَى أحَدٍ ...

وَلا يَدُومُ عَلَى حَالٍ لَهَا شَانُ

- أينَ المُلُوكُ ذَوُو التِّيجَانِ مِنْ يَمَنٍ ...

وَأينَ مِنْهُمْ أكَالِيلٌ وَتِيجَانُ

- وَأينَ مَا حَازَهُ قَارُونُ مِنْ ذَهَبٍ ...

وَأينَ عَادٌ وَشَدَّادٌ وَقَحْطَانُ

- أتَى عَلَى الكُلِّ أمْرٌ لا مَرَدَّ لَهُ ...

حَتَّى قَضَوْا فَكَأنَّ القَومَ مَا كَانُوا

- وَلِلحَوَادِثِ سُلْوَانٌ يُسَهِّلُهَا ...

وَمَا لِمَا حَلَّ بِالإسْلَامِ سُلْوَانُ

- لِمِثْلِ هذا يَذُوبُ القلبُ مِن كَمَدٍ ...

‮إنْ كانَ في القلبِ إسْلامٌ وإيمانُ

Peut être une image de plein air