الفيلم الجزائري كحله و بيضاء زمن الفن الراقي

هذه لقطات من الفيلم الجزائري كحله و بيضاء زمن الفن الراقي والبساطة في الاداء مع الاتقان في ايصال الرسالة، حتى الأطفال الصغار كانو يمثلون بعفوية تعكس طيبة المجتمع الجزائري آنذاك. 

قصة الفيلم إجتماعية درامية عن الطفل الربيع الذي يحلم بشراء كرسي متحرك لأخته المقعدة فيعمل جاهدا لتحقيق الحلم حيث يقوم باعادة بيع كل ماهو متاح من سلع خفيفة كمأكولات والبسة وحيوانات يصطادها حتي يستطيع ان يجمع المبلغ الكافي وبالموازات يحكي الفيلم قصة المجتمع السطايفي الذي يعشق نادي سطيف لكرة القدم والذي يجمل شعاره اللون الابيض والاسود ليفوز بالبطولة في نهاية الفيلم بفضل أخ الربيع : علي حيث يطلب من مسيري الفريق معالجة اخته فيوافقوا علي ذلك وتحضر الفتاة المبارات علي الكرسي الذي اشتراه الربيع

النهاية سعيدة والاحداث مشوقة والقصة ككل اجمل بكثير.

 



رسالة مونبيتشو الى علي انتارناسيونال من فيلم كحلة وبيضاء سطيف