الرئيسية * إسلاميات (صفحة 4)

إسلاميات

قصص الأنبياء – إسماعيل عليه السلام

إسماعيل عليه السلام كان إبراهيم -عليه السلام- يحب أن تكون له ذرية صالحة تعبد الله -عز وجل- وتساعده في السعي على مصالحه، فعلمت السيدة سارة ما يريده زوجها، وكانت عاقرًا لا تلد فوهبت له خادمتها هاجر ليتزوجها؛ لعلها تنجب له الولد، فلما تزوجها إبراهيم -عليه السلام- حملت منه، وأنجبت له إسماعيل، وبعد مرور فترة من ولادة إسماعيل أمر الله -عز وجل- ...

أكمل القراءة »

السيرة النبوية – أربعون عاماً قبل النبوة

أربعون عاماً قبل النبوة بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين ، وصلى الله وسلم على الهادي البشير ، وعلى آله وصحبه أجمعين .. فالسيرة العطرة ، سيرة خير البرية ، معين لا ينضب ، وينبوع صافٍ متدفق ، يرتوي من نميره كل من أراد السلامة والنجاة ، إنها شمس ساطعة ، وسناً مشرق ، ومشعل وضاء ، يبدد ...

أكمل القراءة »

أغيب وذو اللطائف لا يغيب وأرجوه رجاء لا يخيب

أغيب وذو اللطائف لا يغيب وأرجوه رجاء لا يخيب  وأسأله السلامة من زمان بليت به نوائبه تشيب  وأنزل حاجتي في كل حال إلى من تطمئن به القلوب  فكم لله من تدبير أمر طوته عن المشاهدة الغيوب  وكم في الغيب من تيسير عسر ومن تفريج نائبة تنوب  ومن كرم ومن لطف خفي ومن فرج تزول به الكروب  ومن لي غير باب ...

أكمل القراءة »

قصص الأنبياء – لوط عليه السلام

لوط عليه السلام هاجر لوط مع عمه إبراهيم -عليه السلام- إلى مصر، ومكثا فيها مدة من الزمن ثم عادا إلى فلسطين، وفي الطريق، استأذن لوط عمه إبراهيم، ليذهب إلى أرض سدوم (بجوار البحر الميت في بلاد الأردن الآن) حيث اختار الله لوطًا ليكون نبيًّا إلى أهل هذه الأرض، فأذن له إبراهيم وذهب لوط إلى سدوم وتزوج هناك. وكانت أخلاق أهل تلك البلدة ...

أكمل القراءة »

قصص الأنبياء – صالح عليه السلام

صالح عليه السلام في منطقة الحِجْر التي تقع بين الحجاز والشام، والتي تسمى الآن (بمدائن صالح) كانت تعيش قبيلة مشهورة تسمى ثمود، يرجع أصلها إلى سام بن نوح، وكانت لهم حضارة عمرانية واضحة المعالم، فقد نحتوا الجبال واتخذوها بيوتًا، يسكنون فيها في الشتاء؛ لتحميهم من الأمطار والعواصف التي تأتي إليهم من حين لآخر واتخذوا من السهول قصورًا يقيمون فيها في ...

أكمل القراءة »

قصص الأنبياء – إبراهيم عليه السلام

إبراهيم عليه السلام كان آزر يعيش في أرض بابل بالعراق، يصنع الأصنام ويبيعها للناس ليعبدوها وكان له ولد صغير اسمه (إبراهيم) وهبه الله الحكمة وآتاه الرشد منذ الصغر، وذات يوم دخل إبراهيم على أبيه آزر، فرآه يصنع التماثيل، فتعجب إبراهيم من أمر هذه التماثيل، وقال في نفسه: لماذا يعبدها الناس وهي لا تسمع ولا تنطق، ولا تضر ولا تنفع؟! وكيف ...

أكمل القراءة »