الرئيسية * ثقافة * لعبة الشَّطْرَنـْج للأذكياء فقط

لعبة الشَّطْرَنـْج للأذكياء فقط

الشَّطْرَنـْج (بفتح الشين) أو الشِّطْرَنـْج (بكسر الشين وهو أجود) لعبة ذهنية وهي لعبة لوحة أي أنها تلعب على لوحة (الرقعة) مقسمة إلى 64 مربعاً، (8 مربعات × 8 مربعات) من لونين بحيث يكون كل مربع من لون وبجانبه مربع من اللون الثاني (غالبا ً الأبيض أو الأسود)، وتعد الشطرنج واحدة من أشهر الألعاب الذهنية في العالم. يملك كل لاعب 16 حجرًا (قطعة) تتحرك كل منها باتجاهات محددة، والأحجار مقسمة كالتالي: 8 جنود أو بيادق، وقلعتين(أو رخ)، وحصانين، وفيلين، ووزير (أو ملكة)، وملك (أو شاه). يتحكم أحد اللاعبَين بالأحجار من اللون الأول (الأبيض عادة) ويتحكم اللاعب الآخر بالأحجار المماثلة من اللون الآخر (الأسود عادة). الهدف من اللعبة هو الوصول إلى حصر الملك (أو الشاه) بحيث لا يستطيع الهروب، وتنتهي اللعبة عند تلك النقطة.

الشطرنج مثل سائر العلوم والفنون هي مقياس لتقدم الأمم وحضارتها، وقد كان للشطرنج شأن في الحضارات القديمة ثم انتقلت أهميته إلى أوروبا وأمريكا. تعتبر الهند منشأ الشطرنج في الشرق على الأرجح، ولو أن الروايات تقول أن منشأهُ مصر الفرعونية أو الصين أو فارس. مرّت لعبة الشطرنج بمراحل مختلفة في طريقة وقوانين اللعب، والشطرنج الذي نلعبه حالياً بقواعده وقوانينه المطبقة في العالم كله اسمه الشطرنج العصري، وذلك للتمييز بينه وبين الأنواع الأخرى من الشطرنج التي كانت تلعب في عصور سابقة. وللشطرنج أبطاله فمثلا في القرن العاشر كان أبو بكر الصولي في بغداد يعتبر أقوى لاعب يذكره التاريخ آنذاك، ثم أنتقلت البطولات العالمية من آسيا إلى أوروبا وأمريكا.

لحركات الرئيسية

لعبة الشطرنج تتم على رقعة مربعة بها ثمانية خطوط و ثمانية أعمدة (64 مربع) متناوبة الألوان بيضاء و سوداء تكون متجهة بحيث يكون المربع في الركن السفلي على اليمين أمام كل لاعب لونه فاتح و كل ملكة على مربع من نفس لونها.

لدى كل لاعب 16 قطعة بحوزته: ملك واحد (يقال له أيضا شاه)، ملكة واحدة (يقال لها وزير و فرزان)، فيلان اثنان، حصانان اثنان، رخان اثنان (يقال لها أيضا قلعة أو طابية)، و 8 بيادق. للتمييز بين الجيشين أحدهما ملون بالأبيض و أحدهم ملون بالأسود. اللاعب الأبيض هو صاحب الدور الأول دائما في بداية اللعبة.

يقوم كل لاعب بتحريك قطعة واحدة (ما عدا في حركة التبييت التي تحصل مرة واحدة و في ظروف خاصة) ثم يعطي الدور لصاحبه. الحركة تكون اما بتحريك القطعة لمربع شاغر، أو نحو مربع به قطعة من لون مخالف لتحل مكانها (باستثناء حالة خاصة اسمها “الأخذ بالتجاوز”). قطعة الخصم تنزع نهائيا من الرقعة و تعتبر هذه الحركة “الأكلة” أو “الأخذ”.

يمنع تحريك أو ترك ملكك في مكان يعرضه للأكل (و أي حركة تؤدي لهذه الوضعية تسمى “كش” لصالح المنافس). في هذه الحالة يجب على اللاعب تحريك ملكه لمكان آمن أو ازالة سبب الكش. اذا حصل كش أتى دور اللاعب و لم يستطع ايجاد حل، فاللعبة انتهت بخسارته و يقال “كش مات” أو “مات الشاه”. لكن بسبب هذه القاعدة، يستحيل انهاء اللعبة بالنسبة للطرفين و يحتسب تعادلا اذا أتى دور لاعب و ليس له أي حركة ممكنة الا تحريك ملكه لمكان فيه خطر، و تلك الحالة تسمى “البات” أو “خنق الملك” و هي احدى حالات تعادل الشطرنج.

كل قطعة من قطع الشطرنج تستطيع الحراك بطريقة معينة:

  • الملك: يتحرك مربعا واحدا فقط في كل دور، أفقيا، عموديا أو قطريا.

يستطيع الملك مرة واحدة بشروط معينة أن يقوم بحركة التبييت (أيضا تمى القلعة و التحصين): و هي تحريك الملك مربعين و تحريك القلعة المقابلة له في المربع الذي من جهته الأخرى، في دور واحد. يمنع تحريك الملك أو تحريك أي قطعة بحيث يصبح الملك مكشوفا في مكان يعرضه للأكل (و بسبب هذا يجب أن يظل فراغ مربع على الأقل بين ملكين من لونين مختلفين). لكن لو احترم هذه القواعد يستطيع أحيانا أكل قطع أخرى. هو أهم قطعة في الشطرنج دون منازع. لو تم تهديده دون مهرب يخسر اللاعب نهائيا.

  • الملكة (أيضا الفرزان / الوزير): تتحرك بأي عدد من المربعات أفقيا أو عموديا أو قطريا طالما لم تعترض طريقها قطع أخرى سواء من لون منافس (تستطيع حينها فقط أكل القطعة و احتلال مكانها دون تجاوزه) أو من لونها هي (لا تستطيع حينها المرور).
  • الفيل: يتحرك بأي عدد من المربعات لكن فقط قطريا.

هناك فيلان، واحد يستطيع فقط الحراك في المربعات البيضاء و الآخر في المربعات السوداء.

  • الحصان: القطعة الوحيدة التي تستطيع القفز فوق القطع الأخرى. يتحرك بالضبط 3 مربعات يتخلل حركته تغيير واحد للاتجاه بين الأفقي و العمودي. حركته تكون على شكل حرف L

الإنكليزي مقلوبا بثمانية طرق مختلفة. يستطيع أكل قطعة منافسة اذا كانت في المربع الثالث فقط.

  • الرخ (أيضا القلعة / الطابية): تستطيع التحرك أي عدد من المربعات أفقيا أو عموديا.
  • البيدق: يستطيع التحرك مربعا واحدا إلى الأمام فقط (لا يمكنه العودة للوراء إو الحراك أفقيا)

في حركته الأولى فقط يمكن تحريكه للأمام مربعين أو مربعا واحدا. على عكس القطع الأخرى، لا يمكنه أكل قطعة منافسة بالتحرك حركة عادية، بل فقط إذا كانت في المربعين على يمين و يسار المربع الذي أمامه.

هناك حركة خاصة جدا يأكل بها البيدق قطعا أخرى اسمها “الأخذ بالمرور” لا تتم إلا في ظروف محددة و يأكل بها بيدق بيدقا آخر: لو كان هناك بيدق أبيض في الصف الخامس، و تحرك بجواره بيدق أسود للأمام مربعين اثنين في حركته الأولى. حينها يحق للبيدق الأبيض (لكن فقط مباشرة في الدور التالي) أن يأكل البيدق الأسود كما لو أنه تحرك مربعا واحدا فقط، و يحل في المكان الذي كان سيكون فيه البيدق الأسود لو فرضنا ذلك.

لو تمكن بيدق من بلوغ الصف الثامن ففي ذلك الدور تتم عمل “ترقية” للبيدق. يتم تعويض البيدق ليصبح قطعة إضافية من إحدى أنواع القطع الأخرى حسب اختيار اللاعب (ما عدا الملك): ملكة، رخ، فيل أو حصان. و هكذا يمكن في بعض الحالات النادرة أن تكون هناك 9 ملكات لنفس اللاعب (الأصلية، و البيادق الثمانية بعد ترقيتها).

نهاية اللعبة

تكون نهاية اللعبة بإحدى الحالات التالية:

  • الفوز (الخسارة بالنسبة للاعب الآخر): تكون إما عن طريق:
    • الكش مات: أتى دور لاعب و هو تحت الكش (ملكة مهدد بالأكل)، و هو لا يستطيع عمل أي حركة لتفادي هذا الكش.
    • إعلان لاعب استسلامه.
    • انتهاء الوقت المتبقي لدى أحد اللاعبين (في حالة مباريات الشطرنج بالوقت).
  • التعادل: لا أحد من اللاعبين يفوز. و يكون عبر إحدى الطرق التالية:
    • “البات” أو “خنق الملك”: اللاعب الذي أتى دوره لا يستطيع تحريك ملكه دون أن يكون في حالة كش مات و ليست له حركات أخرى ممكنة قانونية، لكن في دوره الحالي ملكه ليس مهددا.
    • التكرار: تكرار نفس الوضعية ثلاثة مرات من طرف أحد اللاعبين.
    • الكش الأبدي: عندما يكون للملك المتعرض للكش خانة يهرب إليها و يعود المنافس لعمل كش ضده و تتكرر الحركات إلى ما لا نهاية.
    • أطراف التقابل: عندما تكون هناك وضعيات يستحيل فيها على أي من الطرفين إنهاء اللعبة بسبب قلة القطع، و هي عندما يتبقى: ملك ضد ملك، ملك و حصان ضد ملك، ملك و فيل واحد ضد ملك، ملك و فيل ضد ملك و فيل مربعات من نفس لون مربعات الفيل المنافس.
    • تمر خمسون حركة من الطرفين دون أكل قطعة أو تحرك بيدق.
    • التعادل عن طريق الاتفاق بين اللاعبين، لكن الجهات المنظمة للمباريات الدولية تكافح ضد هذا النوع و تحد منه بشروط (مثل شرط بلوغ 30 حركة أولا).

التحكم بالوقت

توضع ساعة (مؤقت زمني) للتحكم بزمن اللعبة تحوي عداداً للزمن المستخدم لكل لاعب، فيضغط اللاعب عليها عندما ينتهي من نقلته، فيتوقف حساب وقته و بالتالي تحسب الفترة الزمنية التي قضاها في اللعبة، و اللاعب الذي ينفد وقته يخسر المباراة. تجدر الإشارة إلى أن هناك أكثر من نظام توقيت لساعة الشطرنج في العالم ولكنها تقسم بشكل رئيسي إلى ثلاث أنواع:

  • اللعب الخاطف: ويكون لكل لاعب من دقيقة إلى 15 دقيقية.
  • العب السريع: ويكون لكل لاعب من 15 دقيقية إلى 60 دقيقة.
  • اللعب الكلاسيكي أو التقليدي: ويكون لكل لاعب أكثر من 60 دقيقة وتصل إلى 3 ساعات أو أكثر (المتوسط من ساعتان إلى ساعتان ونصف).

تعليقات الفيسبوك

التعليقات

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كيف تساهم في نجاح إبنك في الحياة؟

شاهدت العديد من الشباب الضائعين كان يمكن أن يكون مستقبلهم أحسن لو تدخل أحد ما ...